Home RSS  Gold   Silver  Join Follow About  Contact Publish Donate! Help
Mathaba.Net Mathaba - bypass the gate-keepers 
Printable version See our news feeds? toolbar

  Libya Africa


اضرموا النار في نقود المصرفيين! الحرية لأمين عام الشعب!

Posted: 2012-06-12
From: Mathaba
    Share on TwitterFacebook
الحرية للأمين العام للشعب الليبي!


الناس في أنحاء العالم سيقومون بإضرام النار في النقود الورقية بدأ من 12 يونيو 2012 في احتجاج متواصل ضد الحجز المستمر لأمين عام مؤتمر الشعب الليبي في تونس.

اضطر الدكتور محمود البغدادي، الأمين العام للشعب الليبي إلى الفرار إلى تونس لطلب اللجوء والأمان في 19 أغسطس 2011، ولكن منذ ذلك الحين تم إسكاته كي لا يكون صوته مسموعاً لأولئك الذين انتخبوه. البغدادي هو الآن محتجز بصورة غير قانونية في تونس منذ 21 أغسطس 2011 (قد قضى 296 لليوم) مع وجود خطط لإعادته الى الفوضى في ليبيا.

منذ 24 عاما يعتبر الثاني عشر من يونيو هو يوم حقوق الإنسان ففي 12 يونيو 1988 قرر مليون شخص الاعلان عن ميثاق حقوق الانسان الخاص بهم في الآلاف من المؤتمرات الشعبية في جميع أنحاء ليبيا. إن حركة الميثاق الأخضر تدعوا إلى صون هذه الحقوق والحريات في كل مكان.

في عام 2011 أطلقت دمى من المصرفيين العالميين ربيعا عربيا وهميا باستخدام شرارة تونسي أضرم النار في نفسه. ونتيجة لذلك يعيش الآن الملايين في ليبيا المجاورة في ظل ديكتاتورية وحشية.

إن حركة الميثاق الأخضر المناصرة لحقوق الإنسان والحريات الفعلية قد أطلقت حملة تطلب فيها من الناس الأخيار في جميع أنحاء العالم لنشر مقاطع فيديو لأنفسهم وهم يحرقون المال.

اليوم في تونس، تم إطلاق الحملة مع العديد من التونسيين يشعلون النار في أموالهم. نفس الشيء في روسيا، وأجزاء من أوروبا والصين وأميركا وأستراليا. هذه هي بداية لحملة واسعة الانتشار.

"اننا نقدر حياة الإنسان ونسعى لحمايتها. نحن لا نقتل انفسنا حيث أن ذلك هو مبتغى مضطهدينا. كما أننا لا نرى قيمة في أموال وممتلكات مضطهدينا. من الأفضل لنا إضرام النار بها"، قال متحدث باسم حركة الميثاق الأخضر.

ودعت حركة الميثاق الأخضر جميع الناس في كل مكان لإشعال النار في المال، وليس أنفسهم، احتجاجا على الاحتجاز غير القانوني لأمين عام الشعب، ذلك الرمز للملايين من الليبيين المظلومين والمروعين والذين يتعرضون للمعاناة في ظل الديكتاتورية المفروضة عليهم.

وفقا للحركة فإن حرق العملة النقدية ليس فقط فعلا رمزيا، وإنما هو تضحية وتحرر من سيطرة المصرفيين الذين يطبعون قطعة من الورق ليحكموننا بها. "عبر عن غضبك تجاه المصرفيين الذين يقمعوننا جميعا!"

"اطلبوا الحرية للأمين العام للشعب الليبي المحتجز بصورة غير شرعية في تونس. أضرموا النار في العملات النقدية كصورة من صور الاحتجاج وحملوا لقطات الفيديو الخاصة بكم مع اضافة الرمز “#GreenCharter” !”اضاف البيان الصحفى الصادر عن حركة الميثاق الأخضر.

وأضاف البيان "بدلا من أخذ يوم إجازة من العمل، وشد الرحال لمدينة ما ورفع لافتة مكتوب عليها "اطلقوا سراح الأمين العام"، يمكنك توفير كل ذلك المال الذي قد يتم صرفه على ذلك وإشعال النار في جزء منه كوسيلة أكثر فعالية في الاحتجاج واستخدام ما تبقى من الأموال التي تم توفيرها، من أجل الصالح العام".

"بمقدورك اشعال النار في المال كل اسبوع حتى تتحقق الحرية للأمين العام، وسيظل هذا النهج في الاحتجاج أقل كلفة من الاحتجاج في المدينة، وعليه، فإن الحجة بأن اضرام النار في النقود الورقية فكرة سيئة، ليست صحيحة.

واقترح البيان الصحفى أن بإمكان أولئك ذووا التوجه الروحاني أو الديني أن يقترحوا تقديم دعاء يذكر أثناء حرق النقد الورقي:

"... خذ هذه الثروة الزائفة إلى الجحيم! دمر ثروة المصرفيين والظالمين الزائفة! نسألك الحماية، وكافئنا بالعطاء الحق أضعاف هذه القيمة!"

-- البيان السابق هو اصدار خبري مشترك بين منظمة مؤتمر الشعب العالمية وغيرها من المنظمات. تجدون المزيد من المعلومات أدناه.

وفي خبر ذو صلة، منحت منظمة المؤتمر الشعبي الدولية اليوم الدكتور البغدادي منصب الأمين العام الفخري.

انبثقت فكرة "حرق الثروة الزائفة" من رئيس حركة الميثاق الأخضر العالمية لإشعال النار في النقود كوسيلة للاحتجاج وللفت الانتباه إلى محنة الدكتور البغدادي. بإمكان جميع الأشخاص القيام بهذا العمل دون أية حدود أو قيود.

تعليمات:

  • وجه العملة الورقية نحو الكاميرا حيث يمكن تمييز العملة على انها حقيقية عند بدء التسجيل.
  • احمل لافتة أو اذكر بالصوت "الحرية لأمين عام الشعب" أو "الحرية لأمين عام الشعب الليبي"
  • اظهر احتراق العملة بوضوح، لكن تمرن أولا على ذلك مستخدما بعض الورق.
  • اخفاء وجهك أو اظهاره أمر متروك لك تحديده. المهم هو حرق المال

نطلب دعم جميع المنظمات والشخصيات المعروفة نحو جهد مشترك من أجل اطلاق سراح أمين عام الشعب. لذا نطلب من الجميع الاعلان عن البيان أعلاه من اجل الانتشار الواسع اعلاميا.

وكالات الانباء والمدونين يمكنهم استخدام #greencharter أو “Green Charter” في اليوتيوب وغيره للحصول على “Burn the Banker’s Money, Free The People’s Secretary” لنسخ ونشر تلك المقاطع مع الوصلات للمصادر.

Some of the Free The People's Secretary, Burn The Banker's Wealth videos uploaded from around the world:

• للمزيد من المعلومات حول منظمة المؤتمر الشعبي العالمية يمكنكم زيارة: www.PeoplesConference.org

• للمزيد من المعلومات حول حركة الميثاق الأخضر العالمية يمكنكم زيارة: www.GreenCharter.com

• للمزيد من المعلومات حول شبكة مثابة الاخبارية يمكنكم زيارة: www.mathaba.net/about

spacer
Twitter Facebook
Related:
→ Queimem o dinheiro dos banqueiros! Libertem o Secretário do povo!
→ ¡Quema dinero de los banqueros! ¡Libertad al Secretario Publico!
→ جريدة الشروق التونسية تكشف خفايا خطيرة في قضية الأمين العام للشعب الليبي
→ Brûlez l`argent des banquiers ! Libérez le Secrétaire du peuple !
→ Burn the Banker`s Money! Free the People`s Secretary!
→ 烧掉银行家的钱! 释放人民的秘书长!
→ Сожги деньги банкиров! Свободу Народному Секретарю!
→ Libera il Segretario del Popolo, Brucia i Soldi
→ Spalimo bankarski novac! Oslobodimo Sekretara libijskog naroda!
→ Verbrennt das Geld der Banker! Freiheit für den libyschen Volkssekretär!
→ Спали гроші банкірів! Свободу Народному секретарю!
#
  Is this item incorrect? Please click here to report it!  
 E-MAIL THIS    COMMENT ON THIS    HOME PAGE    PRINT THIS   Printable version Share on Facebook Share on Twitter    Email this article
    REDDIT    DIGG    DELICIO.US   FACEBOOK   RE-TWEET it!    MANY MORE OPTIONS... 

 View and/or Add Comments to this Article 

The link for this item is: www.mathaba.net/news/?x=630566   Copyrights!  
Send this article via Outlook or via web/other Email
Mathaba relies on your support for independent as well as investigative journalism. Please subscribe for a small fee and also join our free Daily Briefing. More options here.

:: This site contains copyrighted material the use of which has not always been specifically authorized by the copyright owner. We are making such material available in our efforts to advance understanding of environmental, political, human rights, economic, democracy, scientific, and social justice issues, etc. We believe this constitutes a 'fair use' of any such copyrighted material. If you wish to use copyrighted material from this site for purposes of your own that go beyond 'fair use', you must obtain permission from the copyright owner.
::  We always mention the author and link the original site and page of every article. Disclaimer
Download Skype for Free and make Free Calls!
Back to top


MAIN INDEX PAGE
ALL TOPICS
NEWS ALERTS!

Mathaba Google
Advertise here
Follow us on Twitter


heyu

INFO PARTNERS:^ TOP ^
USEFUL LINKS:^ TOP ^

Webutation Score

Free Web Stats


Check out our Android App!
spacer
RSS Facebook Twitter
  Mathaba Now: click here Reader Information
search

get our free news alerts

Get our daily briefing!

Enter your email address:

Not sure? Try it out! Each Email has an easy unsubscribe link. Or find out why you should sign up:

See Reader Testimonials

Important information tools!
Most Commented:

Recently Commented:


Live chat services by Olark






China Wholesale


Follow Mathaba